The plague

The plague epidemic returns again, killing thousands of people….Does it repeat every hundred years? People must pay their lives for negligence or deals made between adults… These are huge mind plans that have their own goals and interests, innocent people are helpless, and poor people pay the bill… How many are required? What is the duration? till when? And many questions revolve around that… We have to wait… Or who knows, maybe we’ll just be victims with others…

الطاعون

وباء الطاعون يعود مرة أخرى ليحصد آلاف الناس…. هل هي تتكرر كل مئة عام؟ يجب على الناس دفع أرواحهم ثمنا للاهمال او لصفقات تتم بين الكبار… هذه خطط عقول ضخمة لها أهدافها و مصالحها و الناس البريئة مغلوب على أمرها و الناس الفقيرة تدفع الفاتورة… كم العدد المطلوب؟ ما هي المدة؟ الى متى؟ و أسئلة كثيرة تدور حول ذلك… علينا الانتظار.. او من يعلم ربما سنكون مجرد ضحايا مع الآخرين…

لمن تشرق الشمس؟

ننام في المساء على أمل ونغمض أعيننا وننسى همومنا بعد يوم مرهق ونقول : غدا يبدأ يوم جديد … لا ماء ولا كهرباء ولا طعام ولا مال … المهم أن نتنفس الهواء .. أعلم أننا مجرد أرقام في هذا العالم .. لكن لماذا نعيش؟ لمن نعيش؟ … هل نستحق هذه الحياة ؟ أمس نظرت إلى أطفالي والشفقة والألم يحطم قلبي .. لأنهم نسخة مني .. الألم والفقر سيظل يطاردهم ولن يكون هناك شيء جديد في المستقبل .. إلا أنني أدعوهم إلى ذلك .. كونوا متفائلين وارسم لهم صورة وردية ، لكن الحقيقة شيء مختلف …فاليوم، استيقظت في الصباح ، وكان أطفالي ينتظرون أمام الباب، طبعاً بيتنا الكبير هو مجرد غرفة واحدة و تضم معها المطبخ و الحمام و المرحاض.. : قلت لهم لماذا لم تذهبوا إلى المدرسة يا حلوين ؟ قالوا : المدرسة طلبت منهم دفاتر وكتب وأشياء أخرى عديدة … قلت لهم بالطبع بالطبع المدرسة والدراسة شيء مقدس ، العلم ضروري لأنه سيغير حياتكم ويحسن ظروفكم ، وغدا سأرى منكم الطبيب و المحامي و المهندس ، والكلام مجرد هواء و انا في عادتي قليل الكلام، لكن مع أطفالي اختلف قليلا، لانهم كل ما أملك و أغلى ما أملك ، والمعنويات ضرورية دائما حتى لو كانت أوهام أو أكاذيب ، ولكن لنعود الى الواقع ، من أين يأتي المال ؟ لا يوجد مال … هذه المرة لا أستطيع الكذب … قلت لهم: أعطوني القائمة ، اليوم في المساء ، عندما أعود من العمل ، سيكون كل شيء في المنزل ، لا تقلقوا … وتركوا المنزل و غادروا الى المدرسة سعداء … فكرت بصمت للحظات، و نظرت في المرآة ، نظرت إلى وجهي .. ما فائدة عيني؟ لماذا لا أبيع منه شيئاً .. وهل السعادة في هذه العيون على هذا الوجه ؟ .. هناك شيء خاطئ .. إما هذه العيون لا تستحق هذا الوجه أو هذا الوجه لا يستحق هذه العيون .. فليكن جزء منها على الاقل سعيد قليلاً .. سأذهب إلى المدينة وأبيع إحدى العيون أو بعض منها .. و قبل أن أغادر المنزل، نظرت من النافذة … نظرت إلى السماء ، إلى شروق الشمس .. نظرت بتركيز شديد .. وقلت : “ربما هذه هي المرة الأخيرة .. وبدأت عيناي تبكي بغزارة ، في المرة القادمة”. سيكون هناك شيء مختلف.

To whom does the sun rise?

We sleep in the evening on hope, we close our eyes and forget our worries after a stressful day, and we say: Tomorrow a new day begins… There is no water, there is no electricity, there is no food and there is no money… The important thing is that we breathe air.. I know that we are just numbers in this world… But why do we live? Who do we live for… do we deserve this life? Yesterday I looked at my children and pity and pain breaks my heart..because they are a copy of me..pain and poverty will continue to haunt them, and there will be nothing new in the future.. However, I invite them to be optimistic and paint them a rosy picture, but the truth is something different… I woke up in the morning, my kids were waiting : I told them why didn’t you go to school? They said: The school asked them for notebooks, books and several other things… I told them, of course, of course, school and study is a sacred thing, science is necessary because it will transform your life and improve your conditions, and tomorrow I will see you as a doctor, lawyer and engineer،Speech is just air, and morale is always necessary, even if it is illusions or lies, But, where does the money come from? There is no money… This time I can’t lie… I told them: Give me the list, today in the evening, when I come back from work everything will be at home, don’t worry…. And they left the house to school happy… I looked in the mirror, I looked at my face .. What is the use of my eyes? Why don’t I sell anything of it.. Is happiness in these eyes on this face? .. Something is wrong, either these eyes do not deserve this face, or this face does not deserve these eyes.. .. I will go to the city and sell one of the eyes or part of it… I looked out the window… I looked at the sky, at the rising sun.. I looked with great concentration.. And I said, “Maybe this is the last time.. And my eyes started to weep profusely, at next time.” Coming there will be something different